الملتقى الوطني الثامن حول الهجرة غير الشرعية لدى الشباب الجزائري

 

تحت شعار عائلتك ووطنك بحاجة إليك نظم مخبر القياس والإرشاد النفسي ملتقى وطنيا حول الهجرة غير الشرعية لدى الشباب الجزائري وذلك يوم 12 فيفري 2019 بقاعة المحاضرات الكبرى بحضور ومشاركة أساتذة وباحثين من مختلف ولايات الوطن وممثلين عن قطاعات وزارية وهيئات أمنية وممثلين عن المجتمع المدني .

الملتقى الوطني الثامن استهله مدير مخبر القياس والإرشاد النفسي  الدكتور فتحي زقعار بكلمة بين من خلالها أن هذا النشاط يدخل في إطار الفعاليات العلمية التي يسهر المخبر من خلالها إلى دعم خطط الدولة الجزائرية الرامية لمكافحة الهجرة غير الشرعية، كما تحدث عن المخاطر والمساوئ التي تعاني منها الجزائر جراء الهجرة غير الشرعية التي أثرت سلبا على صورتها في العالم ، واعتبر هذا اللقاء فرصة للإسهام في البرامج العمومية ذات الصلة بالتكفل بالشباب في مختلف المستويات .

في نفس السياق بين عميد كلية العلوم الاجتماعية الأستاذ الدكتور ناصر الدين زبدي أن هذا الملتقى هو مبادرة وطنية تهدف إلى توعية وتوجيه وإرشاد الشباب من أجل إيجاد حلول وسبل علمية للحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية.

من جهته تحدث عبد الحميد بن الشيخ نائب مديرة الجامعة المكلف بالبيداغوجيا عن أهمية موضوع الملتقى الذي عرف صدى كبيرا في الآونة الأخيرة وبين أن هذا الملتقى سيقوم بدراسة ظاهرة الهجرة غير الشرعية دراسة علمية أكاديمية وتمنى في الأخير الوصول إلى حلول عملية لهذه الظاهرة معلنا بعد ذلك عن الافتتاح الرسمي للملتقى.

مستشار وزير الداخلية والجماعات المحلية، السيد زرق الراس عبد القادر أعطى خلال مداخلته الإحصائيات الخاصة بالهجرة غير الشرعية في الجزائر خلال السنة الماضية حيث بين أن  مصالح الداخلية سجلت 64 حالة محاولة للهجرة السرية الجماعية، و 4000 شاب تم إنقاضهم من هذه المغامرة بالإضافة إلى 119 جثة تم انتشالها من البحر ، كما بين أن أغلب الرحلات تنطلق من شواطئ عنابة، الطارف ، عين تيموشنت ووهران.

وقد تضمن برنامج الملتقى تسعة محاور أساسية نذكر منها : أسباب الهجرة غير الشرعية لدى الشباب، دور مؤسسات الدولة في الحد من الهجرة غير الشرعية ، الهجرة غير الشرعية في ظل تكنولوجيا الإعلام والاتصال، دور وسائل الإعلام في الحد من الهجرة غير الشرعية، والمواطنة والمسؤولية الاجتماعية.