المؤتمر الدولي للترجمة

المؤتمر الدولي للترجمة

نظمت جامعة الجزائر2 أبو القاسم سعد الله بالتعاون مع سفارة المملكة الإسبانية ومعهد سرفانتيس بالجزائر وجامعة سالامانكا بإسبانيا المؤتمر الدولي للترجمة وذلك يوم 14 نوفمبر 2018 بقاعة المحاضرات الكبرى.

المؤتمر الدولي افتتحته مديرة الجامعة الأستاذة الدكتورة فتيحة زرداوي بكلمة رحبت من خلالها بالحضور، ونوهت بجودة العلاقات الثنائية بين الجزائر وإسبانيا والتعاون بينهما في المجال العلمي من خلال إبرام اتفاقيات بين جامعات البلدين وقدمت موضوع المؤتمر، تم بعدها إلقاء كلمة للوزير المنتدب بالسفارة الإسبانية توماس لوبيث فيلارينيو شكر من خلالها منظمي المؤتمر.

من جهته عبّر مدير معهد سرفانتيس أنطونيو خيل دي كراسكو عن سعادته بتنظيم أول مؤتمر للترجمة بالجزائر بالتعاون مع السفارة الإسبانية وجامعة سالامانكا وأكد على أهمية الترجمة وتعلم اللغات، كما ألقى نائب مدير جامعة سالامانكا إنريكي كبيرو موران كلمة قدّم فيها نبذة عن جامعة سالامانكا وتحدث عن الترجمة كونها وسيلة للتفاهم واكتشاف ثقافات جديدة متمنيا تنظيم مؤتمرات أخرى.

وقد تضمن برنامج المؤتمر جلستين علميتين ترأسهما الأستاذ أحمد برغدة، وتم من خلالهما إلقاء مداخلات تناولت مواضيعها الجانب الأدبي والثقافي والتاريخي والترجمي للترجمة، نذكر منها : الهوية الثقافية والترجمة العربية / الاسبانية، الترجمة جسر بين الثقافات، المقاربة الإدراكية لعملية الترجمة الشفهية وبناء المعنى، ترجمة الموروث الأندلسي، وإشكالية ترجمة المصطلحات القانونية المشتقة من الشريعة الإسلامية من العربية إلى الإسبانية.

وبعد مناقشة الأساتذة والطلبة الحضور مواضيع مداخلات المشاركين، شكر مدير معهد سرفانتيس الجامعة على احتضان المؤتمر، كما هنأ الأساتذة والطلبة على رقي مستوى اللغة الإسبانية وتمنى استمرار مثل هذه التظاهرات العلمية، لتلقي نائبة مديرة الجامعة للعلاقات الخارجية الدكتورة آسيا قاصد كلمة ختمت من خلالها المؤتمر.