université d'Alger2

محاضرة حول: "الجرائم الثقافية في الجزائر"‎‎

جامعة الجزائر2 أبو القاسم سعد الله تنظم محاضرة حول:
"الجرائم الثقافية في الجزائر"
-حرق المكتبة المركزية نموذجا-
في إطار البرنامج المسطر للاحتفال بالذكرى 60 لاسترجاع السيادة الوطنية، نظمت جامعة الجزائر2 أبو القاسم سعد الله يوم الثلاثاء 14 جوان 2022 محاضرة حول "الجرائم الثقافية في الجزائر" (حرق المكتبة المركزية نموذجا)، و ذلك بقاعة المحاضرات مفدي زكرياء بالمبنى ج بمقر بوزريعة.
النشاط افتتحه الأستاذ الدكتور عبد العزيز بوكنة عميد كلية العلوم الإنسانية بكلمة رحب من خلالها بالحضور ، كما ثمن موضوع المحاضرة ، محيلا بعد ذلك الكلمة للدكتور جمال يحياوي أستاذ التاريخ الحديث و المعاصر و مدير المركز الوطني للكتاب، و الذي ألقى محاضرة بعنوان: "الجرائم الثقافية في الجزائر" (حرق المكتبة المركزية نموذجا)، و التي سلط من خلالها الضوء على الجرائم الثقافية التي ارتبكتها فرنسا في الجزائر و من بينها حرق مكتبة جامعة الجزائر يوم 07 جوان 1962 و الذي أتى على ما يقارب 400.000 كتاب و مخطوط ، كما تم نقل الفهارس الخاصة بالمكتبة إلى فرنسا، مستهدفين بذلك الذخيرة الثقافية و العلمية التي تزخر بها المكتبة، خاصة و أن مكتبة جامعة الجزائر كانت تعد من أقدم و أهم المكتبات في العالم العربي و إفريقيا لما تحتويه من رصيد ثري و كتب قيمة و مخطوطات نادرة، بهدف حرمان الجزائر من هذا الصرح العلمي و الثقافي، غير أن جامعة الجزائر كانت و لا تزال حصنا عتيدا و قلعة راسخة للعلم و المعرفة.
تم بعد ذلك فتح باب الأسئلة و النقاش للأساتذة و الطلبة الحضور الذين أبدوا اهتمامهم بموضوع المحاضرة، ليختتم النشاط بتكريم الدكتور جمال يحياوي منن قبل البروفيسور السعيد بومعيزة مدير جامعة الجزائر2 ، عرفانا له بمساهماته الثقافية على الساحة الوطنية.

أحداث الجامعة

    Our school goals

    من هو أبو القاسم سعد الله؟

    أبو القاسم سعد الله لُقب بشيخ المؤرخين الجزائريين من مواليد 1930 م بضواحي قمار من ولاية الوادي، ‏الجزائر، باحث ومؤرخ، حفظ القرآن الكريم، وتلقى مبادئ العلوم من لغة ‏وفقه ودين ، وهو من رجالات الفكر البارزين، ومن أعلام الإصلاح ‏الاجتماعي والديني. ‏له سجل علمي حافل بالإنجازات من وظائف، ومؤلفات، وترجمات.

    المزيد