université d'Alger2

  • الأبواب المفتوحة

    الأبواب المفتوحة

    دخول
  • عيد أضحى مبارك وكل عام وأنتم بخير

    عيد أضحى مبارك وكل عام وأنتم بخير

    دخول
  • منصة التعليم عن بعد

    منصة التعليم عن بعد

    دخول
  • المستودع الرقمي للجامعة

    المستودع الرقمي للجامعة

    دخول
  • نصائح لمنع تفشي فيروس كورونا داخل الجامعة

    نصائح لمنع تفشي فيروس كورونا داخل الجامعة

    دخول

الملتقى الوطني الأول حول التحولات الثقافية والمجالات المجتمعية في المجتمع الجزائري

نظم مخبر التغير الاجتماعي بجامعة الجزائر 2 بالشراكة مع مخبر حوار الحضرات والتنوع الثقافي وفلسفة السلم بجامعة مستغانم، الملتقى الوطني الأول حول التحولات الثقافية والمجالات المجتمعية في المجتمع الجزائري، وذلك يوم 23 جوان 2021 بقاعة المحاضرات الكبرى بحضور ومشاركة أساتذة وباحثين من مختلف جامعات الوطن.

الملتقىالوطني استهله مدير مخبر التغير الاجتماعي ورئيس الملتقى الأستاذ أحمد رميتة بكلمة رحب من خلالها بالحضور وتحدث عن إشكالية الملتقى التي تسلط الضوء على الدور الذي تعبه الثقافة في انتاج الفعل الاجتماعي للأفراد والجماعات، ودور التخصصات المعرفية في فهم وتفسير الثقافة ومجالاتها.

من جهته بين عميد كلية العلوم الاجتماعية الأستاذ نبيل بحري أن الثقافة هي أسوب في الحياة والتغيرات الاجتماعية التي يعرفها العالم تفرض علينا اعادة النضر في الكثير من المفاهيم سوء من حيث محتواها أو بنيتها أو العوامل المشكلة لها.

الأستاذ السعيد بومعيزة مدير الجامعة تحدث خلال كلمته عن أهمية العلوم الاجتماعية في التنمية والنهوض بالمجتمع وبين أن العلوم الاجتماعية تعرضت للتهميش في الجزائر ، كما تمنى أن تنتقل الجامعة من مرحلة جمع البيانات والمعطيات حول المجتمع الجزائري الى مستوى التنظير .

ويهدف الملتقى الى فهم الدور الذي تلعبه الثقافة في بلورة الفعل الاجتماعي، وتسليط الضوء على العنف الرمزي الموجه نحو الهوية الثقافية والفعل الثقافي، وكذا ابراز دور التكنولوجيات المعاصرة في جعل الثقافة الجزائرية رهان اقتصادي لتطوير الصناعات الثقافية، وقد تضمن الملتقى ثلاثة محاور أساسية وهي المجالات الثقافية في المجتمع الجزائري، آليات الصناعة الثقافية في المجتمع الجزائري، والتكنولوجيات المعاصرة ورهانات الثقافة المحلية.

 

أحداث الجامعة

    Our school goals

    من هو أبو القاسم سعد الله؟

    أبو القاسم سعد الله لُقب بشيخ المؤرخين الجزائريين من مواليد 1930 م بضواحي قمار من ولاية الوادي، ‏الجزائر، باحث ومؤرخ، حفظ القرآن الكريم، وتلقى مبادئ العلوم من لغة ‏وفقه ودين ، وهو من رجالات الفكر البارزين، ومن أعلام الإصلاح ‏الاجتماعي والديني. ‏له سجل علمي حافل بالإنجازات من وظائف، ومؤلفات، وترجمات.

    المزيد