université d'Alger2

أيام الدكتوراه 2020 بجامعة الجزائر 2‎

نظمت جامعة الجزائر 2 بالتعاون مع المديرية العامة للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي يومين دراسيين حول الدكتوراه وذلك يومي 10 و11 مارس 2020 بقاعة المحاضرات الكبرى للمبنى C بحضور ممثلين عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وأساتذة من جامعة وهران 1 و2 وجامعة ورقلة وجامعة الجزائر 2.

أيام الدكتوراه استهلت من طرف الدكتورة آسيا قاصد نائب مدير الجامعة المكلفة بالعلاقات الخارجية والتعاون بكلمة بينت من خلالها أن الهدف من تنظيم هذه الأيام التكوينية هي التوضيح لطلبة الدكتوراه كيفية إعداد المقال العلمي وتبين قواعد وشروط النشر في المجالات المحكمة .

من جهته تمنى مدير جامعة الجزائر 2 الأستاذ الدكتور عمار مانع أن يستفيد الطلبة من هذين اليومين الدراسيين، ويبن أنه تم اتخاذ ثلاث قرارات مهمة بالنسبة لطلبة الدكتوراه وللمجلات العلمية وهي : تخصيص جائزة لكل مقال ينشر في مجلة من صنف أ ، إنشاء "دار الطالب" لتوجيه الطلبة إداريا وعلميا من خلال توجيههم للمجلات التي يمكن لهم أن ينشروا فيها وكذا تقديم المنهجية الصحيحة لإعداد مقال العلمي وترجمته إلى الانجليزية إن أمكن ذلك لزيادة المقروئية، والقرار الثالث هو تقديم مقر مجهز وأمانة لكل فرقة تحرير مصنفة في الصنف ب.

الأستاذ الدكتور الحاج عيفة نائب مدير الجامعة المكلف بما بعد التدرج والبحث العلمي قدم خلال كلمته الإحصائيات الخاصة بطلبة الدكتوراه ، وبين أن هذين اليومين الدراسيين فرصة لطلبة ليستفيدوا من كل ما يقال خلال الجلسات العلمية وفرصة لطرح انشغالاتهم على المختصين .

الجلسة الصباحية لليومين الدراسيين تضمنت ثلاث مداخلات لكل من الأستاذ حبيب تيليوين حول العلوم الإنسانية والاجتماعية في الجزائر والأفاق المستقبلية ، مداخلة الأستاذ دحو فوضيل حول الأخلاقيات العلمية في الجامعة ، ومداخلة الأستاذ ابراهيم محمود حول كيفية النشر في أرضية SCOPUS .

الفترة المسائية خصصت للأعمال التطبيقية وقسمت إلى أربع ورشات عمل : ورشة للعلوم الإنسانية ، ورشة للعلوم الاجتماعية ، ورشة للأدب العربي ، وورشة للغات والترجمة.

في اليوم الثاني تم تقديم مداخلة للأستاذ ختال مسعود تحدث فيها عن النصوص القانونية التي تنظم الدكتوراه في الجزائر و حقوق وواجبات طلبة الدكتوراه بالإضافة إلى شروط وإجراءات مناقشة الدكتوراه ، ليحل الكلمة للأستاذ حريق حكيم الذي تحدث بدوره عن المجلات العلمية وقاعدات البيانات العلمية ، مركزا على المؤشرات العلمية السنتومترية المتمثلة في عدد المقالات وعدد الاقتباسات كما تحدث عن تصنيف المجلات الوطنية ومنصة النشر الوطني .

كما تم تقديم مداخلة لكل من الأستاذ مباركي بوحفص والأستاذة نادية إلس ، فيما خصصت الفترة المسائية للأعمال التطبيقية .