الملتقى الوطني الرابع بعنوان " دور الممالك الإفريقية في بناء الصرح الحضاري العالمي"‎

ينظـــم مخبــــر دراسـات افريقيـــة بجامعة الجزائر 2 أبو القاسم سعد الله 

الملتقى الوطني الرابع بعنوان " دور الممالك الإفريقية في بناء الصرح الحضاري العالمي"

وذلك يوم  : 13 أفريل 2019 بقاعة المحاضرات الكبرى .

إشكالية الملتقى:

يتصل تاريخ إفريقيا اتصالا وثيقا بتاريخ العالم ، فقد اثبت علم الآثار أن الإنسان استوطن إفريقيا منذ العصور الغابرة واستطاع العلماء من خلال الحفريات تتبع مراحل نشأة الإنسان. وعلية يمكننا القول أن إفريقيا هي مهد الجنس البشري. فخلال آلاف السنين صنعت الشعوب الإفريقية مقومات ثقافتها الخاصة من حيث المسكن والملبس واللغة والرقص والغناء. وعلى هذا الأساس، يحتاج تاريخ إفريقيا جنوب الصحراء إلى المزيد من الدراسات الأكاديمية التي ستساهم بدون شك في تسليط الأضواء على بعض الحقائق التاريخية التي أهملها المؤرخون لاسيما تلك المتعلقة بفترة ما قبل السيطرة الإمبريالية على إفريقيا. إن المتتبع للدراسات التي تناولت الشؤون الإفريقية يلاحظ بأن هناك إجحاف في حق ثقافة شعوبها خاصة تراثها الذي تعرض لشتى أنواع التهميش والتخريب والنهب والطمس. وعلى هذا الأساس نسعى من خلال تنظيم هذا الملتقى الوطني إلى الإجابة عن إشكالية سبب عدم إعطاء موضوع الممالك الإفريقية في إفريقيا جنوب الصحراء حقه من العناية الكافية من قبل المهتمين بالشؤون الإفريقية من جهة ، وما هو الدور الذي لعبته هذه الممالك في بناء الصرح الحضاري العالمي؟

محـــــاور الملـــتقى:

1-  الممـــــــــالك الإفريقيــــــــة في غـرب إفـــريـــقيــــا.

2 – الممــــالـك الإفريقيـــــــــة في شـــرق إفــــريقيـــا.

3-  الممــــالك الإفريقيــــــة في منطقــة البحيــرات الكــــــبرى وإفريقيــــــا الاستوائيـة.

4- الممالــك الإفريقــــية فـي جنــــوبـي إفـــريقيــا

شروط المشاركة:

  • للراغبين في المشاركة يرجى التواصل مع اللجنة المنظمة بإرسال ملخص عن المداخلة في حدود صفحتين في اجل أقصاه 15 مارس 2019 الى العنوان التالي : عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. .

  • أن تكون المداخلة أصيلة ولم يسبق تقديمها لملتقى آخر

  • أن توثق المداخلة وفقا للأصول العلمية المتعارف عليها.

  • أن يرسل المعني المداخلة النهائية 2019/04/05 في نسخة إليكترونية

  • أعمال الملتقى تطبع على شكل كتاب جماعي بعد تحكيمها .

ملاحظة : لا يتكفل المخبر بمصاريف الإقامة .