school and education

قاصد آسيا

تعد نيـــابة رئـــاسة الجــامعة للعلاقــــات الخارجـــية والـــتعاون لجامعة الجزائر2 وجهة الاتصال الأولى للجامعات الوطنية والأجنبية والمدارس العليا ومخابر البحث والمراكز العلمية الوطنية والدولية. وتتمثل أهميتها في إقامة نسيج من العلاقات الفعالة بما يخدم مصالح الجامعة ويعزز من وجودها .
و تسعى نيـــابة رئـــاسة الجــامعة للعلاقــــات الخارجـــية والـــتعاون لتطوير إستراتيجية جامعة الجزائر2 التنافسية على الصعيدين الوطني والدولي، من خلال إقامة جسور تعاون أكاديمي وثقافي، بين الجامعة ومختلف المؤسسات الأكاديمية والمنظمات العربية والدولية، وتعزيز هذا التعاون من خلال الشراكات وتوقيع اتفاقيات تعاون ومذكرات تفاهم مع عدد من الجامعات والمؤسسات عالية الجودة في جميع أنحاء العالم، وتنفيذها ومتابعتها بما يخدم تطور العملية التعليمية والبحثية للجامعة وينمي كفاءات الأساتذة والباحثين والطلبة والموظفين.
وقد أبرمت الجامعة عدداً من الاتفاقيات الثنائية مع الجامعات الألمانية والإسبانية والبرتغالية والإيطالية والفرنسية والتركية المعروفة وشاركت في عدد من مشاريع إيراسموس + ( International Credit Mobility KA107 و CBHE ) وكانت الجامعة أيضا شريكا في عدد من المشاريع الأوروبية مثل : Joint Master ، Erasmus Mundus ، H2020  والبرنامج التركي مولانا للتبادل الأكاديمي.
كما تعمل نيـــابة رئـــاسة الجــامعة للعلاقــــات الخارجـــية والـــتعاون على نشر أفكار الجامعة وتطلعاتها وآرائها وخططها، وتحرير الأخبار ونشرها. هذا بالإضافة إلى تقديم الخدمات الإدارية والتقنية لفعاليات الجامعة المختلفة من مؤتمرات وندوات واحتفالات وغيرها  وتنظيم الزيارات الرسمية، وحفلات الاستقبال، واستضافة الخبراء والمختصين في جميع المجالات ، والقيام بمهام المراسم والتشريفات وغيرها.
كما تقوم نيـــابة رئـــاسة الجــامعة للعلاقــــات الخارجـــية والـــتعاون أيضاً بإعداد والإشراف على جميع نشاطات الجامعة، والإعلان عنها عبر وسائل الإعلام المختلفة والتعريف ببرامج الجامعة الأكاديمية وأنشطتها وفعاليتها المختلفة وتغطيتها إعلامياً، فضلاً عن توطيد العلاقات الاجتماعية عبر تنظيم عدد من الفعاليات السنوية ذات الطابع الثقافي والاجتماعي والترفيهي.

نيابة رئاسة الجامعة للعلاقات الخارجية والتعاون والتنشيط والاتصال والتظاهرات العلمية

تتكفل بما يأتي :

  • ترقية علاقات الجامعة مع محيطها الاجتماعي والاقتصادي والمبادرة ببرامج الشراكة.
  • المبادرة بكل نشاط من أجل ترقية التبادل ما بين الجامعات والتعاون في مجالي التعليم والبحث.
  • القيام بأعمال التنشيط والاتصال.
  • تنظيم التظاهرات العلمية وترقيتها.
  • ضمان متابعة برامج تحسين المستوى وتجديد المعلومات للأساتذة والسهر على انسجامه.

تشمل هذه النيابة المصلحتين:

  • مصلحة التعاون والتبادل ما بين الجامعات والشراكة.
  • مصلحة التنشيط والاتصال والتظاهرات العلمية.

الهيكل التنظيمي لنيابة رئاسة الجامعة للعلاقات الخارجية والتعاون والتنشيط والاتصال والتظاهرات العلمية