school and education

ملتقى وطني حول تعدد اللغات ومواكبة العصرنة

نظم قسم اللغات الألمانية، الاسبانية والايطالية بجامعة الجزائر 2 ملتقى وطنيا حول تعدد اللغات والثقافات ومواكبة العصرنة ، آفاق الإصلاحات الجديدة في الجزائر ، وذلك يومي 22 و 23 أفريل 2019 بقاعة المحاضرات الكبرى.
الملتقى الوطني استهله رئيس الملتقى الدكتور محمد نواح بكلمة تحدث فيها عن التطورات المتسارعة التي يشهدها العالم في مجال البحث العلمي ، وبين أن وزارة التعليم العلي والبحث العلمي قد أجرت جملة من الإصلاحات من بينها تبني نظام ل.م.د وذلك لمحاولة ومواكبة هذه التطورات ، كما دعا الطلبة إلى ضرورة التحكم في استخدام التكنولوجيا وتعلم اللغات الأجنبية.
 من جهتها تحدثت الدكتور سعاد خلوياتي رئيسة قسم اللغات عن علاقة اللغة بالثقافة والفائدة من تدريس اللغات للطلبة ، وفي نفس السياق تحدثت الأستاذة الدكتورة بن صافي زوليخة عن أثر اللغة العربية على اللغات الأخرى وبينت أن الحضارة الإسلامية والعربية كانت متفتحة على مختلف الثقافات.
الأستاذ الدكتور الحاج عيفه نائب مديرة الجامعة لما بعد التدرج والبحث العلمي رحب من خلال كلمته بالحضور ودعا كلية اللغات الأجنبية إلى تكثيف النشاطات العلمية ، كما بين أن رئاسة الجامعة جاهزة للمساعدة في تنظيم هذه التظاهرات، واختتم كلمته بتمني النجاح لأشغال الملتقى معلنا عن الافتتاح الرسمي له.
الملتقى الوطني قسم إلى ثلاث ورشات حول اللغة ، الثقافة ، العصرنة ، ومجالات التخصص والتعليم حيث خصصت الورشة الأولى للغة الألمانية ، الورشة الثانية اللغة الاسبانية والورشة الثالثة للغة الايطالية .