يوم دراسي حول لغة التخصص بين الجامعة وعالم الشغل في الجزائر

نظم قسم اللغات الألمانية ، الاسبانية والايطالية بجامعة الجزائر 2 يوما دراسيا حول لغة التخصص بين الجامعة وعالم الشغل في الجزائر، مقاربة علمية اقتصادية وذلك يوم 25 فيفري 2019 بقاعة المحاضرات الكبرى بحضور ضيف الشرف الأستاذ الدكتور كمال القورصو وعدد من أساتذة وطلبة اللغة الألمانية.
الجلسة الافتتاحية خصصت لمسؤولي الجامعة حيث ألقت رئيسة اليوم الدراسي الأستاذة الدكتورة رشيدة بن ناتو كلمة رحبت من خلالها بالحضور و أشارت إلى مفهوم اللغة المتخصصة وأهميتها في عالم الشغل كما تطرقت إلى المحاور الأساسية لليوم الدراسي  ، لتحيل الكلمة لعميد كلية اللغات الاجنبية الأستاذ الدكتور إبراهيم منصوري الذي شكر بدوره المنضمين على هذه المبادرة وثمن موضوع اليوم الدراسي.
من جهتها بينت رئيسة المجلس العلمي لكلية اللغات الأستاذة الدكتورة بن صافي زوليخة أن هذه الأيام الدراسية تحفز الطلبة على البحث العملي والانفتاح على المحيط الخارجي ، وأشارت إلى دور اللغة المتخصصة في ترجمة المخطوطات، لتحيل الكلمة لرئيسة القسم الدكتورة سعاد خلوياتي التي تمنت أن يستفيد الطلبة من مداخلات الأساتذة .
الدكتورة آسيا قاصد نائب مديرة الجامعة للعلاقات الخارجية والتعاون دعت من خلال كلمتها إلى ضرورة الانفتاح على المحيط الخارجي ، وبينت أن معظم طلبة اللغات يوظفون في مجال التعليم في حين أن بإمكانهم أن يعملوا في عدة ميادين أخرى ، كما أشارت إلى ضرورة تحين برامج التعليم حسب ما يتطلبه معطيات عالم الشغل، معلنتا بعد ذلك عن الافتتاح الرسمي لليوم الدراسي .
برنامج اليوم الدراسي تضمن عدة مداخلات نذكر منها مداخلة الأستاذ نواح محمد حول التكوين اللغوي والتحضير المهني فيما قسمت الفترة المسائية الى أربع ورشات وهي : لغة التخصص والتعليمية، لغة التخصص والترجمة ، لغة التخصص وعالم الشغل ، لغة التخصص وتحليل الخطاب .

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9