school and education

يوم تحسيسي حول النظافة الجسدية الجماعية والفردية

يوم تحسيسي حول النظافة الجسدية الجماعية والفردية

تزامنا مع انتشار فيروس كورونا في مختلف دول العالم ، وفي إطار الإجراءات الوقائية والتحسيسية لأفراد الأسرة الجامعية ، نظم المركز الطبي بجامعة الجزائر 2 يوما تحسيسيا حول النظافة الجسدية الجماعية والفردية وذلك يوم 02 مارس 2020 بساحة الجامعة .

ويهدف هذا اليوم التحسيسي إلى توعية أفراد الأسرة الجامعية بكيفية المحافظة على نظافة مختلف أعضاء الجسم من الرأس إلى القدمين باستخدام المطهرات والصابون ، كما تحدث الأطباء عن فيروس كورونا وهو فصيلة كبيرة من الفيروسات التي قد تسبب المرض للحيوان والإنسان ، و تسبب لدى البشر حالات عدوى الجهاز التنفسي التي تتراوح حدتها من نزلات البرد الشائعة إلى الأمراض الأشد وخامة مثل المتلازمة التنفسية الحادة ، كما أن لهذا الفيروس عدة أعراض مثل الحمى والإرهاق والسعال الجاف. وقد يعاني بعض المرضى من الآلام والأوجاع، أو احتقان الأنف، أو الرشح، أو ألم الحلق، أو الإسهال. وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ تدريجياً. ويصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أي أعراض ودون أن يشعروا بالمرض. وتزداد احتمالات إصابة المسنين والأشخاص المصابين بمشكلات طبية أساسية مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب أو داء السكري، بأمراض وخيمة. كما يمكن أن يصاب الأشخاص بعدوى مرض كورونا عن طريق الأشخاص الآخرين المصابين بالفيروس. ويمكن للمرض أن ينتقل من شخص إلى شخص عن طريق السعال أو العطس.

وقد تم خلال اليوم التحسيسي بتوزيع مطويات على الطلبة للتعرف على هذا الداء وكيفية الوقاية منه.