school and education

الملتقى الوطني الثالث حول دراسات الآداب والثقافات واللغات بالإنجليزية

نظم قسم اللغة الانجليزية بجامعة الجزائر 2 أبو القاسم سعد الله ، الملتقى الوطني الثالث حول دراسات الآداب والثقافات واللغات بالإنجليزية، تحديات عالمية وآفاق محلية، تخليدا لذكرى الأستاذة الراحلة يمينة درامشية، وذلك يومي 04 و 05 ديسمبر 2019 بقاعة المحاضرات للمبنى " C " بجامعة الجزائر2 بمشاركة أساتذة من مختلف جامعات الوطن.

الملتقى الوطني استهلته الدكتورة آسيا قاصد رئيسة الملتقى بكلمة رحبت من خلالها بالحضور وبينت أن الملتقى نظم تخليدا لذكرى المرحومة الأستاذة يمينة درامشية، كما تحدثت عن العلاقة التي جمعتها بالأستاذة الراحلة خلال فترة إشرافها على أطروحة الدكتوراه وفترة التدريس معا بقسم اللغة الانجليزية ، كما تحدثت عن موضوع الملتقى الذي يهدف إلى تبادل الخبرات بين الأساتذة و الباحثين والطلبة من مختلف الجامعات الجزائرية في مجال التدريس باللغة الانجليزية ، ومناقشة الاتجاهات الجديدة النظرية منها والبحثية والتربوية في مجال الأدب والثقافة واللغة الإنجليزية .

من جهتها تحدثت الأستاذة الدكتورة زوليخة بن صافي رئيسة المجلس العلمي لكلية اللغات الأجنبية  عن مكانة المرحومة درامشية في قسم اللغة الانجليزية حيث بينت أنها كانت تملك شخصية مميزة محبوبة من طرف الجميع ، كما تحدثت عن أعمالها الأكاديمية، والمجهودات التي قدمتها في التدريس والإشراف على الطلبة ،  لتحيل الكلمة لعميد كلية اللغات الأجنبية الأستاذ الدكتور إبراهيم منصوري الذي قال أنه من الصعب التحدث عن المرحومة لأنها كانت تمثل الزميلة ، الأخت والصديقة وقد تعلم على يدها عدة أجيال من الطلبة، كما أكد أن ذكرها ستبقى حية في قلوب كل من عرفها.

الأستاذ الدكتور عمار مانع مدير جامعة الجزائر 2 شكر من خلال كلمته المنظمين على هذه الالتفاتة واستحسن هذه المبادرة، كما ثمن موضوع الملتقى وبين أن اللغة الانجليزية لها أهمية كبيرة في وقتنا الراهن للتواصل مع العالم الخارجي خاصة بعد الانفتاح الذي يشهده العالم والعولمة مشيرا إلى ضرورة تعلم اللغة الانجليزية لان معظم البحوث العلمية الحديثة تنشر باللغة الانجليزية ، واختتم كلمته بتمني النجاح لأشغال الملتقى معلنا عن الافتتاح الرسمي له.

تم بعدها الاستماع لشهادات الزملاء وأفراد العائلة حول حياة المرحومة وكذا عرض شريط بورتريه حول أهم محطات حياتها ومسيرتها العلمية الحافلة بالنجاحات والانجازات.

وقد تم تقسيم أشغال الملتقى إلى ثلاث ورشات عمل خلال يومين متتاليين تضمنت مواضيع مختلفة حول الأدب والثقافة واللغة الانجليزية نذكر منها : الأدب الإنجليزي / الأمريكي / الأفريقي، الأدب الإنجليزي والإعلام ، الأدب الإنجليزي المعاصر، الأدب الإنجليزي والعولمة، الثقافات المحلية في سياق عالمي،  الاتجاهات في الأدب والثقافات الناطقة بالإنجليزية، الذاكرة والهوية والتمثيل، استراتيجيات تدريس الآداب الأنجلوفوني، مناهج اللغة الإنجليزية ومواد التدريس، وتدريس اللغة الإنجليزية لأغراض أكاديمية.

واختتم الملتقى قي يومه الثاني برفع جملة من التوصيات من شأنها أن تساهم في تطوير وتحسين جودة تعليم اللغة الانجليزية في الجامعات الجزائرية.